تفاصيل البيان

24/02/2019

وزيرا التعليم العالي والاتصالات يبحثان تعزيز التعاون مع اليابان في مجال الذكاء الاصطناعي

​عقد د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ود.عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مساء أمس السبت اجتماعًا مع السيد/ إنزاي رئيس مجلس العلوم والتكنولوجيا باليابان، وبحضور د.ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، ود.محمد لطيف الأمين العام للمجلس الأعلى للجامعات، ود.سالي رضوان مستشار وزير الاتصالات، ود.محمد الطيب مساعد وزير التعليم العالي للشئون الفنية، وذلك بهدف بحث مجالات التعاون بين مصر واليابان في مجالي تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي، وذلك بمقر وزارة التعليم العالي.

 وأكد الوزيران عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين مصر واليابان، والتعاون القائم بين البلدين في العديد من المشروعات التنموية، وأشارا إلى أن هناك تعاونًا بين وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لوضع الإستراتيجية المصرية للذكاء الاصطناعي تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية، مؤكدين أهمية تعزيز التعاون والقدرات المشتركة في مجالات الذكاء الاصطناعي مع اليابان، باعتبارها قوة علمية مشهود لها بالكفاءة والدقة، وتمتلك خبرة كبيرة في هذا المجال الحيوي.

ومن جانبه أكد د.خالد عبدالغفار حرص مصر على الاستفادة من التجارب الناجحة القائمة على مرتكزات العلوم المعاصرة، مشيرًا إلى ارتكاز الخطة الإستراتيجية لمصر 2030 على محاور الابتكار واقتصاد المعرفة، والذكاء الاصطناعي، لافتًا إلى أهمية تعزيز التعاون في هذه المجالات بين المؤسسات البحثية اليابانية من جهة والمؤسسات المصرية من جهة أخرى.

 

ومن جانبه أكد د.عمرو طلعت أن الفترة المقبلة ستشهد تعاونًا إيجابيًا بين الوزارتين لإعداد إستراتيجية مصر للذكاء الاصطناعى، مشيرًا إلى أن هذه الإستراتيجية سوف تعتمد على إنشاء أكاديمية للذكاء الاصطناعي لدفع الابتكار وبناء القدرات فى هذا المجال من خلال التطبيق العملى.

وخلال الاجتماع استعرض د.جمال درويش رئيس قطاع تكنولوجيا المعلومات بالمجلس الأعلى للجامعات إستراتيجة مصر للبحث العلمي 2030 وخطة المجلس الأعلى للجامعات لتطوير استخدامات الذكاء الاصطناعي وإنشاء كليات متخصصة في هذا المجال الحيوي.

24/2/2019