تفاصيل البيان

31/05/2019

وزير التعليم العالى يلتقي الرئيس التنفيذي لشركة هواوي لبحث أوجه التعاون وآليات تحويل الجامعات المصرية لجامعات ذكية

استقبل د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس الخميس السيد/ فينسينت صن الرئيس التنفيذي لشركة هواوي الصينية بمصر، والوفد المرافق له؛ لبحث آليات التعاون مع الشركة في مجال دعم تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية اللقاء، رحب الوزير بوفد الشركة، مشيرًا إلى سعادته بالمشاركة في فعاليات المؤتمر الدولى للذكاء الاصطناعى والتعليم بالصين خلال شهر مايو الجاري، مؤكدًا حرص مصر على دعم علاقات التعاون مع الصين فى شتى المجالات، وخاصًة التعليمية، والبحثية، والتدريبية، والتكنولوجية، وذلك فى إطار العلاقات المتميزة التي تربط بين البلدين.

وأكد د. خالد عبد الغفار أهمية تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية؛ لمواكبة التغيرات العالمية في مجال ثورة المعلومات واكتساب المعرفة وإداراتها، مشيرًا إلى حرص الوزارة على تنفيذ هذا المشروع؛ تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية.

كما أشار الوزير إلى أن الوزارة بصدد إعداد تصور حول جامعة متخصصة في علوم الحاسب وتكنولوجيا المعلومات (ICT) كنموذج فريد في مجال التكنولوجيا، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، معربًا عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع الشركة في هذا المجال، وذلك في ضوء ما تتمتع به الشركة من خبرات واسعة في هذا المجال الهام، موضحًا أهمية مواكبة التطوير في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء، بحث الجانبان سبل التعاون فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وآليات تحويل الجامعات المصرية لجامعات ذكية، والاستفادة من التجربة الصينية في مجال الذكاء الاصطناعي.

ومن جانبه استعرض الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مقترحات الشركة حول مجالات تمكين التعليم في الدول من أجل تحسين الطاقات الوطنية، واستراتيجية الشركة في تحويل الجامعات إلى جامعات ذكية، مشيرًا إلى مشاركة الشركة في بناء جامعات ذكية، مثل: الجامعة الكندية والبريطانية في مصر، وجامعةKMITL  بتايلاند.

حضر اللقاء د. محمد الطيب مساعد الوزير للشئون الفنية.

31/5/2019