تفاصيل البيان

22/06/2019

وزير التعليم العالى يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بجامعة القاهرة

عقد المجلس الأعلى للجامعات صباح اليوم السبت اجتماعه الشهرى برئاسة د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور د. محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، والسادة رؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالى، وذلك بمقر المجلس بجامعة القاهرة.

فى بداية الاجتماع قدم الوزير التهنئة للسيد رئيس الجمهورية والشعب المصرى للنجاح الباهر لحفل افتتاح كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، والذى يضاهى تنظيم البطولات العالمية، وأثبت قدرة مصر والمصريين على تحقيق النجاح خلال فترة وجيزة، بما يؤكد قدرة مصر وريادتها وتقدمها، وعودة الجماهير إلى الملاعب وتطوير البنية التحتية الرياضية بمستويات عالمية.

كما قدم الدكتور عبد الغفار التهنئة للدكتور عبد العزيز طنطاوى رئيس جامعة الوادى الجديد على تعيين سيادته رئيسا للجامعة وحضوره أولى جلسات المجلس.

وقدم الوزير التهنئة أيضًا على إنشاء جامعة الأقصر بعد أن كانت فرعاً لجامعة جنوب الوادى، وبذلك تكون الجامعات الحكومية قد شهدت إضافة ثلاث جامعات جديدة خلال العام الجامعى الحالى وهى جامعات (مطروح ـ الوادى الجديد ـ الأقصر)، بما يتماشى مع خطة الوزارة لإتاحة فرص التعليم العالى بكافة محافظات الجمهورية. كما أكد الوزير على التوجه بقيام الجامعات الحكومية بإنشاء جامعات أهلية خلال الفترة القادمة.

كما وجه الوزير بضرورة اهتمام كافة الجامعات بالمساهمة الإيجابية في تطوير العشوائيات بكافة محافظات الجمهورية، وكذلك الاهتمام بكافة أنواع الأنشطة الطلابية ومشاركة الطلاب في المعسكرات الصيفية خلال فترة الأجازة.

وأوضح الوزير أنه استعرض أمام مجلس الوزراء فى جلسة يوم الأربعاء الماضى 19 يونيو 2019 تنفيذ محاور استراتيجية التعليم العالى والبحث العلمى فى مصر والمشروعات القومية المختلفة التى يشهدها التعليم العالى والبحث العلمى، ومنظومة التشريعات التى تم استحداثها خلال الفترة الماضية، والتى أسهمت فى تحديث العمل بالجامعات والمراكز البحثية.

ووجه الدكتور عبد الغفار بالاستعداد الكامل لمكتب التنسيق على كافة المستويات، مشدداً على أهمية استعداد المكاتب والمعامل بالجامعات التى تساعد الطلاب الراغبين فى التنسيق بما يساعدهم على التنسيق وتسجيل رغباتهم من داخل الجامعات. كما وجه الوزير بوجود متخصصين لمساعدة الطلاب متحدى الإعاقة الراغبين فى التنسيق من خلال معامل الجامعات، وأماكن تخصص لهم بمكتب التنسيق.

وأحاط الوزير المجلس بنتائج الاجتماع الذى عقد مع السيد رئيس الوزراء بشأن تطوير القطاع الصحى والتعليم الطبى فى مصر على كافة المستويات بالتعاون مع وزارة الصحة؛ بهدف تطوير منظومة التعليم الطبى والتدريب والدراسات العليا، وتطويرالمستشفيات الجامعية، حيث ناقش الاجتماع كافة عناصر المنظومة وكيفية تطويرها خلال الفترة القادمة، وتناول الاجتماع مع السيد رئيس الوزراء إجراءات إنشاء كليات الطب البشرى على مستوى الجامعات الحكومية والخاصة على السواء، والتعاون مع وزارة الصحة لتدريب طلاب كليات الطب بالمستشفيات الحكومية التابعة لوزارة الصحة، لتوفير كوادر من الأطباء المؤهلين للعمل داخل منظومة الصحة، والتعاون مع وزارة الصحة فى تطوير الأداء بالمستشفيات الحكومية، وتنفيذ بروتوكول التعاون الذي تم توقيعه مع وزارة الصحة لتيسير إجراءات التسجيل للدراسات العليا لأطباء وزارة الصحة خلال الفترة القامة؛ لتنمية قدراتهم وخبراتهم فى تقديم الخدمات الطبية للمواطنين.

وأقر المجلس الأعلى للجامعات الخريطة الزمنية للعام الجامعى 2019/2020، وذلك على النحو التالى: بدء الدراسة بالفصل الدراسي الأول فى 21 من سبتمبر 2019، ولمدة خمسة عشر أسبوعا، وتبدأ امتحانات الفصل الدراسي الأول من 4 يناير 2020 حتى يوم الخميس الموافق 23 يناير 2020، على أن تبدأ أجازة نصف العام الدراسى يوم السبت الموافق 25 يناير 2020 حتى الخميس 6 فبراير 2020، وتستأنف الدراسة بالفصل الدراسى الثانى يوم السبت 8 فبراير 2020، ولمدة خمسة عشر أسبوعا، وتجرى الامتحانات خلال شهري مايو ويونيو وفقاً لطبيعة الدراسة بالكليات المختلفة.

واستعرض السيد/ محمد سامى المشرف العام على جائزة التميز الحكومى بوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى عرضاً حول جائزة مصر للتميز الحكومى، مشيرًا إلى مشاركة 70% من كليات الجامعات الحكومية حتى الآن فى الجائزة، لافتا إلى وجود 5 جوائز تشمل جائزة المؤسسة الحكومية المتميزة وهى: جائزة الوحدة المتميزة فى تقديم الخدمات الحكومية، وجائزة المؤسسة المتميزة فى تقديم الخدمات الذكية، وجائزة القيادات المتميزة، وجائزة الإبداع، والابتكار، موضحاً أن التقييم يشمل عدة عناصر منها تحقيق الرؤية بنسبة 60%، و20% للممكنات والقدرات، و20% للابتكار، مشيراً إلى أن التقييم لكافة الكليات المشاركة فى الجائزة سوف ينتهى مع نهاية شهر يونيو الجارى، وسيكون الاحتفال بالوحدات الفائزة فى شهر أكتوبر القادم.

واستعرض د. صبحى حسانين نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد الرياضي المصري للجامعات عرضاً حول مقترح المشروع القومى للدراجات والمزمع تنفيذه على مستوى الجامعات المصرية، مشيرا إلى أن المشروع يمثل أهمية كبيرة على المستوى الصحي والرياضي ويرفع من كفاءة الطالب بشكل عام .

وعرض د. ماجد القمري رئيس جامعة كفر الشيخ تقريراً حول معايير وآليات إجراء مسابقة أفضل جامعة في التحول الرقمي للعام الجامعي 2019/2020، وشملت هذه المعايير البنية التكنولوجية بالجامعات، وأنظمة الحماية الإلكترونية، والنظم الإلكترونية المعمول بها، وفعالية العملية التعليمية، وخدمتها لأغراض البحث العلمي بالجامعات، ودور هذه الآليات في تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية خلال الفترة القادمة.

وعرض د. إبراهيم فتحي معوض مدير مركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بالمجلس الأعلى للجامعات التجربة الثالثة للاختبارات الإلكترونية والمقرر عقدها في الأسبوع الثالث من شهر يوليو القادم على كل من كليات قطاع الصيدلة، وطب الأسنان، والعلاج الطبيعي، والتمريض، وذلك في عدد 31 جامعة (17 جامعة حكومية + جامعة الأزهر + 13 جامعة خاصة)، ويبلغ عدد الطلاب المقرر خوضهم الاختبار حوالي 11 ألف طالب تقريباً، ويستهدف هذا الاختبار قياس المهارات المعرفية لطلاب القطاعات الأربعة على غرار ما حدث في تجربة اختبار كليات القطاع الطبي.

22/6/2019