تفاصيل الحدث

03/11/2019

وزير التعليم العالي والبحث العلمي يفتتح رالي السيارات الكهربائية بالعاصمة الإدارية الجديدة

افتتح د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس السبت نهائي الموسم الثاني لمسابقة "رالي السيارات الكهربائية الصنع" برعاية رئيس مجلس الوزراء، وذلك بالعاصمة الإدارية الجديدة، وبحضور د. محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، ود. محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، ود. أيمن عاشور عميد كلية الهندسة بجامعة عين شمس، ولفيف من الشخصيات العامة.

وخلال كلمته، أكد د. عبد الغفار على أهمية ربط التعليم والبحث العلمي بالصناعة وتشجيع الوزارة لذلك من خلال تقديم كل الدعم اللازم من أجل استغلال طاقات الطلاب في الابتكار والبحث العلمي.

وأشار د.عبد الغفار إلى التطور الذي تشهده مسابقة هذا العام بوصول 15 جامعة للتصفيات النهائية، مشيداً بمجهودات الشباب المشارك، والذي قام بتصنيع السيارات المشاركة في السباق بعد فترات من التدريب استمرت لأكثر من 146 ساعة على يد خبراء في مجال تصنيع وتصميم السيارات الكهربائية.

وأوضح الوزير أن 60 % من مكونات السيارات المصنعة والمشاركة بالسباق مصرية الصنع، مما يؤكد وجود إمكانيات قادرة على الابتكار، وبالتالى يتم بناء القدرات لديهم في مجال صناعة السيارات والذي يأتي تماشياً مع توجهات القيادة السياسية والتي تشجع تلك الصناعات.

وفي ختام كلمته، وجه الوزير التهنئة لجامعة عين شمس وأكاديمية البحث العلمي على نجاح المسابقة، موضحاً تقديم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي دعم بقيمة 11 مليون جنيه سنوياً إضافة لمليون جنيه مساهمة من جامعة عين شمس، وكذلك ما يقدمه الرعاة. وأضاف د. عبد الغفار أن الجوائز تقترب من أكثر من مليون جنيه، معبراً عن فخره بالطلاب المصريين الذين يعملون لصالح الوطن.

ومن جانبه أكد د. محمود صقر أن سباق الرالي يختص بالسيارات الكهربائية محلية الصنع، والقائم عليها هم طلاب الجامعات المصرية، والهدف منها بناء برنامج قوي لصناعة السيارات في مصر، وتجميع القدرات المصرية الشابة من المهندسين وطلاب السنوات النهائية، ويأتي ذلك تماشيا مع خطط الدولة للتنمية وتشجيع الصناعة المحلية.

وفي نهاية الفعاليات، قام د. خالد عبد الغفار بتوزيع الجوائز المالية والكؤوس على الجامعات الفائزة.

جدير بالذكر أن رالي القاهرة للسيارات يعد أول مسابقة تكنولوجية والأولى من نوعها في مصر والمنطقة، وتنفذ بمبادرة وتمويل أكاديمية البحث العلمي، وتستهدف المسابقة نقل وتوطين التكنولوجيا، وتعميق التصنيع المحلي، وتجميع القدرات الوطنية في الداخل والخارج، وتتبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برنامجًا يشمل تكوين تحالف وطني للتصنيع المحلي للصناعات المغذية في صناعة السيارات، وزيادة نسبة المكون المحلي، ومواكبة الخطة التنفيذية لرؤية مصر للتنمية والإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا لتعميق التصنيع المحلى.

ويعمل رالي السيارات على تعظيم الاستفادة من خريجي كليات الهندسة من خلال إكسابهم مهارات عملية وخبرة في مجالات التصميم والتصنيع والصيانة والتشغيل للسيارات الكهربائية، وبالتالي إعداد كوارد بشرية لازمة لتشغيل صناعة السيارات الكهربائية في مصر ومواكبة التقدم التكنولوجي.