تفاصيل البيان

25/10/2019

وزير التعليم العالي يستقبل سفير التشيك على هامش معرض القاهرة الدولي السادس للابتكار

​استقبل د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس الخميس، السيد/ يان فوليك سفير دولة التشيك بالقاهرة؛ لبحث سبل تعزيز التعاون بين مصر والتشيك في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، وذلك بمركز المعارض والمؤتمرات الدولية.

في بداية اللقاء أكد د. خالد عبدالغفار حرص مصر على تدعيم أواصر التعاون بين البلدين فى كافة المجالات، خاصًة في مجال التعليم العالي، ليشمل تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بين الجامعات المصرية والتشيكية، مضيفًا أن العلاقات الاستراتيجية والتطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات المصرية التشيكية مؤخرًا أسهمت في زيادة مجالات التعاون بين البلدين، متمنيًا مزيدًا من التعاون البناء بين البلدين في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وأعرب الوزير عن تطلعه لزيادة التعاون مع الجانب التشيكي من خلال تبادل الزيارات بين الجامعات المصرية والجامعات التشيكية؛ لتفعيل التواصل من خلال تبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس في البلدين.

ومن جانبه، أعرب سفير التشيك عن سعادته بهذا اللقاء، الذي يدعم العلاقات بين البلدين، مشيرًا إلى أن التعاون مع مصر في مجال التعليم يعد من أولويات بلاده،  مشيدًا بالتعاون الكبير مع كلية الألسن بجامعة عين شمس لتدريس اللغة التشيكية، مشيرًا إلى المنح الدراسية التي تمنحها دولة التشيك للدراسين المصريين.

وخلال اللقاء، أكد الوزير على اهتمام القيادة السياسية بإنشاء الجامعات التكنولوجيا وبناء القدرات، لافتًا إلى أهمية الاستفادة من الخبرة التشيكية في هذا المجال.

ومن جانبه، أشار سفير التشيك إلى أن بلاده لديها أفضل الجامعات التكنولوجية، مرحبًا بالتعاون في هذا المجال، ومشيدًا بالتعاون القائم بين الحكومة المصرية والمعهد التشيكي للمصريات على مدى سنوات طويلة، مشيرًا إلى تنظيم معرض كبير للآثار المصرية خلال العام الجاري للاحتفال بمرور ستين عامًا على بدء نشاط المعهد فى مصر.

وعلى هامش اللقاء، اصطحب الوزير السفير في جولة تفقدية لمعرض القاهرة الدولي السادس للابتكار 2019، حيث استمعا خلال الجولة لشرح من المبتكرين والمخترعين حول مشروعاتهم، حيث أعرب السفير عن سعادته بما شاهده من ابتكارات واختراعات.

شهد اللقاء د. عمرو عدلي نائب الوزير لشئون الجامعات، و د. كاميليا صبحى القائم بأعمال رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات.