تفاصيل البيان

03/10/2019

وزير التعليم العالي والبحث العلمى يتفقد جامعة بدر

قام د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى صباح اليوم الخميس، بزيارة تفقدية لجامعة بدر، ورافق الوزير خلال زيارته كل من د. حسن القلا رئيس مجلس الأمناء و د. مصطفى كمال رئيس الجامعة والسادة عمداء الكليات.

وتفقد الوزير كلية العلاج الطبيعي والعيادات الخارجية وغرفة العلاج المائي وغرفة العلاج الطبيعي للأطفال، والتي تضم أحدث الأجهزة، كما تفقد كلية الفنون السينمائية والمسرح وشاهد الأستديو الرئيسي ومعمل الجرافيك والمونتاج ومسرح الكلية، كما تفقد كلية طب الأسنان ، وعيادات طب الأسنان ومعمل المحاكاة

وحرص د. خالد عبدالغفار على تفقد قاعات المحاضرات، واطمأن على سير العملية التعليمية بالجامعة، وتواجد الطلاب بالمدرجات لتلقي العلم.

وعلى هامش الجولة التفقدية، عقد د. خالد عبدالغفار اجتماعًا مع مجلس جامعة بدر، وأكد الوزير على أن الجامعات الخاصة تعد رافدا مهما من روافد التعليم في مصر، مشيرا إلى أن الجامعات الخاصة تساعد الجامعات الحكومية في استيعاب عدد كبير من الطلاب

ووجه الوزير بضرورة إرسال أعضاء هيئة التدريس في بعثات للخارج لاكتساب الخبرات المتميزة، و عدم الاعتماد فقط على أعضاء هيئة التدريس المميزين في الجامعات الحكومية، على أن تقوم الجامعات الخاصة بفتح فرص عمل جديدة لغير المعينين في الجامعات الحكومية، حتى يتم الاستفادة من جميع الكوادر الشابة في البلاد.

كما وجه الوزير بالاهتمام بالبحث العلمي بجانب التعليم، وأن يتم وضع جزء من ميزانية الجامعات لصالح تطوير البحث العلمي، الذي يعد أمل مصر في التطوير والتقدم، مؤكدا ضرورة الاهتمام بالحصول على الجودة العالمية والاهتمام بريادة الأعمال، حتى يصبح الخريج مؤهل للابتكار والتطوير، ولا يكون موظفا تقليديا، موجها بضرورة أن تكون الكليات الجديدة التي يتم إنشاؤها في مجالات مختلفة، معربا عن سعادته بالتجهيزات والإمكانيات والكفاءات البشرية التي تتمتع بها الجامعة.

ومن جانبه، أكد د. حسن القلا أن الوزير يخوض معركة لإعادة هيكلة منظومة التعليم في مصر، مشيرا إلى أنه جاءت اللحظة لكي تسير مصر بحذو الدول المتقدمة في التعليم، ووعد أن تكون جامعة بدر أفضل جامعة خاصة في مصر خلال العامين المقبلين

وأكد د. مصطفى كمال رئيس الجامعة، أن إدارة الجامعة تبذل قصارى جهدها للارتقاء بمستوى الخريج لكي يصبح مؤهلا لسوق العمل، مشيرا إلى أن الجامعة بدأت بإنشاء 5 كليات ووصلت إلى 9 كليات، مؤكدا وجود نخبة من أعضاء هيئة التدريس، مشيرا إلى أن إنشاء الجامعة ساهم في تحسين جودة المعيشة في المنطقة المحيطة بالإضافة إلى توفير نحو 2000 فرصة عمل لسكان مدينة بدر، و650 فرصة عمل لأعضاء هيئة التدريس.

وأهدى د حسن القلا درع الجامعة إلى الوزير وقدم له الشكر على التواجد بالجامعة.