تفاصيل الحدث

09/09/2019

حفل افتتاح "المركز الإقليمي الفنلندي للمعرفة والإبداع"

​شهد د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء أمس (الأحد) حفل افتتاح "المركز الإقليمي الفنلندي للمعرفة والإبداع"، بحضور كل من السيد / سامح شكري ، وزير الخارجية، ود. هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، ود. طارق شوقي وزير التربية والتعليم، ود. هشام الشريف رئيس المركز الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات وهندسة البرامج، والسيدة/ تاريا هالونين الرئيسة السابقة لفنلندا ورئيسة مجلس الأمناء بجامعة هلسنكي، وعدد من مسئولي الجامعات المصرية والتعليم العالي من مصر وفنلندا.

ويأتي تدشين "المركز الإقليمي الفنلندي للمعرفة والإبداع" كثمرة للتعاون الدولي المثمر في مجال تشجيع المعرفة والإبداع بين مصر وفنلندا، و مبادرة دولية أيضاً لتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين دول العالم الأكثر تقدماً ومصر في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار والتدريب، والتميز العلمي والتعليمي بهدف نشر وتطوير المعرفة والتكنولوجيا المرتبطة بها والاقتصاديات الرقمية، ودعم المبادرات الرائدة لتطوير التعليم في مراحله المختلفة، وتشجيع التعاون بين المؤسسات التعليمية بين مصر وفنلندا، بالإضافة إلى تحفيز التبادل العلمي والثقافي.

ويأتي افتتاح ذلك المركز فى إطار سعي مصر للوصول بالتعليم العالي والبحث العلمي للعالمية وذلك من خلال عقد اتفاقيات الشراكة مع كبري المؤسسات التعليمية في العالم، والإستفادة من البرامج التعليمية التي تقدمها، وكذلك برامج تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وذلك بالتزامن مع إطلاق حزمة إصلاحات تشريعية في مجال التعليم العالي من بينها: إصدار قانون إنشاء أفرع الجامعات الأجنبية والذي يسمح بنقل الخبرات التعليمية العالمية إلى مصر، ويساهم في جذب الاستثمارات الدولية في مجال التعليم العالي.

جدير بالذكر أن د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي قام بافتتاح فعاليات المنتدى المصري الفنلندي للتعليم العالي صباح أمس الأحد، بحضور كبار مسئولي التعليم العالي والبحث العلمي في مصر وفنلندا، والذى يهدف إلى دعم أواصر التعاون بين مصر وفنلندا في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والتكنولوجيا.

9/9/2019